رياض
أهلا بيك،أخبارك إيه؟واضح أنك تعبت جامد قبل ما تلاقينا،افرح يا عم،كل اللي بتتمناه موجود هنا،شد حيلك وتسجل علشان تستمتع معانا.
رياض
أهلا بيك،أخبارك إيه؟واضح أنك تعبت جامد قبل ما تلاقينا،افرح يا عم،كل اللي بتتمناه موجود هنا،شد حيلك وتسجل علشان تستمتع معانا.
رياض
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

رياض


 
الرئيسيةجنة الانترنتLatest imagesالتسجيلدخول

 

 الخوف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلمة الحق
عضو رائع
عضو رائع
كلمة الحق


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 721
نقاط : 943
السٌّمعَة : 18
تاريخ التسجيل : 19/01/2009

بطاقة الشخصية
sms للمنتدى:

الخوف Empty
مُساهمةموضوع: الخوف   الخوف I_icon_minitimeالسبت يونيو 13, 2009 4:48 am


سأناقش معكم اليوم موضوعا معقدا،فما هي أسباب الخوف؟وهل هناك نسبة مئوية معقولة تولد بالفطرة مع الانسان؟
الخوف من وجهة نظري هو حالة نفسية،وتجاوز حد أدنى من الخوف حسب الحالات و الظروف يعد مرضا نفسيا،فهناك انسان مثلا يخاف من ركوب الطائرة بسبب فقدانه لأعز أصدقائه في حادث سقوط طائرة في عمق المحيط أو على اليابسة،وغالبا الانسان المريض بالخوف لا يراعي تغير الأحوال،وسنضرب مثالا لشخص يخاف من شخص آخر مارس عليه عنفا أو ظلما ثم تاب هذا الشخص الأخير من ذنبه و استغفر ربه،و مع ذلك ستجد هذا الشخص الأول المريض مصمما على فكرته المسبقة أي الخوف من هذا الشخص ووحشيته،وبذلك أجبنا عن شق من هذا السؤال و هو الخوف المرضي،وسنتطرق الآن إلى دراسة بسيطة للخوف الطبيعي،فكل خوف يفيذنا في حياتنا و يفتح أمامنا سبل النجاح هو خوف طبيعي و مستحب،فالخوف من معصية الله و دخول جهنم هو خوف ضروري و يؤجر صاحبه،وسيدنا عمر رضي الله عنه الصحابي الشهم و الشجاع كان يخاف من النار خوف من يظن أن النار خلقت له وحده،وبهذا أجبنا عن الشق الثاني من السؤال الأول،وسنجيب عن السؤال الثاني و ببساطة في جملة واحدة نظرا لمناقشتنا و في السؤال الأول لجانب من هذه النقطة،ونقول نعه هناك نسبة مئؤية أو حد أدنى معقول للخوف و تجاوزه مرض نفسي يؤرق حياة الانسان.
بقلمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://riyad.ahlamontada.com
 
الخوف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رياض :: رياض التواصل و التعارف :: رياض الحوار-
انتقل الى: