رياض
أهلا بيك،أخبارك إيه؟واضح أنك تعبت جامد قبل ما تلاقينا،افرح يا عم،كل اللي بتتمناه موجود هنا،شد حيلك وتسجل علشان تستمتع معانا.
رياض
أهلا بيك،أخبارك إيه؟واضح أنك تعبت جامد قبل ما تلاقينا،افرح يا عم،كل اللي بتتمناه موجود هنا،شد حيلك وتسجل علشان تستمتع معانا.
رياض
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

رياض


 
الرئيسيةجنة الانترنتالتسجيلدخول

 

 ||||الطفل الضعيف||||

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كلمة الحق
عضو رائع
عضو رائع
كلمة الحق


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 721
نقاط : 943
السٌّمعَة : 18
تاريخ التسجيل : 19/01/2009

بطاقة الشخصية
sms للمنتدى:

||||الطفل الضعيف|||| Empty
مُساهمةموضوع: ||||الطفل الضعيف||||   ||||الطفل الضعيف|||| I_icon_minitimeالجمعة يونيو 19, 2009 3:02 pm

الطفل المسكين يضحك ويتراشق الابتسامات هنا وهناك
فهذا عمه يراقص له الحواجب وخاله يحرك له النواجذ
الكل يحمله ويتجول فيه وهناك
امه تحمله بحضنها الدافي تعيد ترتيبه بين ان وان
والجدة الجالسة بزاوية الغرفة تطلبه لتحمله بين يديها وتدفيء به الاحضان.
بجانب الطفل المسكين احداث كثيرة فكلهم لبعضهم كارهون
ويتلقفون الكلمات كالطلقات وبالاسرار ينشرون وبالغائب منهم يشتمون
ينظر فيرى من بين ضحكاتهم صرخات
ويتلقى المسكين صوتا عاليا يجلجل هذا السكون
فينتبه الطفل المسكين ويدور بعينية الى ارجاء الغرفة
ما بال امي وقفت وتصرفت بجنون ؟
وما بال ابي ترك الدار مسرعا ؟
وصراخ جدتي هنا وهناك
وتعليقات عمي وانبهار خالي
صار الطفل ينظر اليهم
الم يكونوا يضحكون ؟
فما بالهم يتقاتلون ؟
ولانه صغير وهم كبار فقد توقفت منه لحظات صمت وانبهار
كان يملك شيئا واحدا ليقول لهم كفى حماقات
فقد ازعجتم هدوئي وايقضتم حواسي وكسرتم لحظات كنت استمتع بها
بدأ بالصراخ ويزيد به الى ان هدأت امه المجنونة
لتلتقطه وهو يعج بالصراخ فتقربه من قلبها ليهدأ وتهدأ
هنا اعلن الطفل الانتصار وهدأ لصراخه الكبار
فهو رغم صغر سنه فصوت حنجرته يطفي لهيب النار
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://riyad.ahlamontada.com
 
||||الطفل الضعيف||||
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مبروك افتتاح منتدى الطفل

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رياض :: رياض الأدب :: رياض الأدب العام :: رياض القصص و الروايات-
انتقل الى: